في العدد الرابع من برنامج “هدرة ديجيتال” الذي يبث عبر منصات التواصل الاجتماعي ولأزيد من ساعة، ناقش ضيوف العدد موضوع تلفزيون الإنترنيت الذي شكل طفرة نوعية في مجال الإعلامي المرئي من خلال محتوياته الأكثر عصرية وتفاعلية وتطرق المتحدثون في البرنامج الإعلامي صابر شريف والصحفي علاء مقورة والإعلامي سعيد كسال مع نشاط هذه المشاريع الإعلامية الجديدة ومستقبلها في الجزائر كما تمت الإشارة إلى أهم أسباب ودوافع تحول القنوات الفضائية نحو البث الرقمي.

 الإختلاف في الجمهور بين التلفزيون الكلاسيكي والويب

أشار الإعلامي صابر شريف إلى أن الفرق الجوهري هو أن الجمهور اليوم أصبح يختار مايرغب في مشاهدته والإطلاع عليه من خلال تلفزيون الويب بعدما كان سابقا التلفزيون التلقليدي هو الذي يرتب أجندة المشاهد أما حاليا فالخيارات متعددة خصوصا مع بروز شبكات التواصل الإجتماعي التي وفرت عنصر التفاعلية واللازمنية في التعاطي مع المحتويات بمختلف أشكالها

 الإتجاه نحو الويب تيفي يخلق تفاعلية أكثر 

أكد الصحفي علاء مقورة ان الكتابة في المواقع الإلكترونية لها جمهورها وقرائها لكن التوجه نحو إنتاج قصص إخبارية  سيسهل على المتابع التفاعل بشكل جيد مشيرا إلى أن تعليمة الرئيس تبون شجعته إلى فتح قناة على الإنترنيت وتقديم محتويات متنوعة

 التغير المتسارع في المنظومة الإعلامية جعلني اطلق قناة رقمية

من جانبه أكد السعيد كسال مدير قناة السابعة الرقمية أن التغيير السريع في المشهد الإعلامي يتطلب مواكبة مستمرة شكلا ومضمونا متابعا حديثه أن تجربته في الصحافة المكتوبة والتلفزيون التقليدي ساعدته في وضع تصور لينقل محتوي التلفزيون إلى منصة رقمية مشيرا إلى الدور الفعال الذي تلعبه منصات التواصل الإجتماعي في توسيع نطاق المحتوي الرقمي.
وفي الأخير أجمع المتحدثون على ضرورة إهتمام المؤسسسات الإعلامية الحكومية والخاصة بتوظيف المضامين الإخبارية في تلفزيون الإنترنت على مواقع التواصل الاجتماعي لخدمة أهدافها، وذلك بالنشر والبث والتحديث الدائم والتفاعل مع المستخدمين لتقديم إعلام جاد يحترمه المتابعون.